قيصرالثورة
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم انت لن تقم في تسجيل الدخول يشرفنا ان تنضم الى اسرة منتدانا ونرجو ان تقضو اجمل الاوقات معنا وشكرا ادارة المنتدى


اهلا وسهلا بكم في منتدى قيصر العرب
 
الرئيسيةقيصر العرباليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يرجى حفظ رابط المنتدى الجديد وشكرا
للعودة لمنتديات قيصر العرب اكتب في جوجل منتدى قيصر العرب

شاطر | 
 

 هذا أنا فمن أنتم؟.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aboudi
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 25/11/2010
الموقع : zahreddine13@yahoo.fr

مُساهمةموضوع: هذا أنا فمن أنتم؟.   الخميس نوفمبر 25, 2010 12:29 pm





كثيراً ما نمسك بالقلم لنتطرق في مواضيعنا عن الحياه



والناس ..



ولكن !



نادرا ما يكون الحديث عن أنفسنا ..



أنا هنا لأقص الشريط وأبدأ بالتحدث عن نفسي ..



أنا هنا لأفتح الباب على مصراعيه أمام كل الأصدقاء والزملاء



للكتابة عن الذات بشي من العمق والصدق والشفافية..






أكثر مايسعدني هو أحساسي العميق القوي بالأنتماء الى



وطني وأرضه وشعبه وحكومته فالوطن هو من يسكنك ولست أنت



من تسكنه ..




أشبه القمر في شفافيتي وحنيني وأشبه الشمس في تفاؤلي



وأملي..




عندما أكتب فليس إلا استجابة لنداءات داخليه خفيه.. تشعل لهيب



الشوق في عيني



ليتحول على قلمي شعلة ملتهبه تحرق وتضئ في الورق ..





في أعماقي بقعة معزوله في أرض جدباء .. لم ولن يقرأها الا من



يلتمس حروفي بصدق وعمق وحنان يضاعفه أضعاف المرات



حينما يجلس أمام حروفي ..




لا تخلو الحياه من الصعاب !! ولكني تعلمت أن لاتترك يداي



المجاديف



في مساء عاصف تكون أشرعتي فيه للريح وأجنحتي للعواصف ..



تعلمت من الأشجار صبرها وثباتها رغم قوة العواصف فهي لا



تت*ر ..




ذاكرتي أعتقد أنها سليمة !! على الرغم أنها سريعة النسيان الا



أنها تحتفظ



دائما بمن ذكرني وجلس بجانبي في لحظة ضعفي ..




رغم أنني تجاوزت الثلاثينات من عمري الا أنني مازلت أحتفظ



ببقايا الطفوله ومازلت أشعر ببرائة وعفوية طفولتي ..



لم أحب أحدا كما أحببت ( لين ) فلم كرتون ( ليدي ليدي ) ..!


ولم أكره أحدا كما كرهت ( الآنسه منشن ) فلم كرتون



( سالي ) ..!



لم أكن وقتها أعي الخير والشر .. ولا الظلم والحريه



ولا أي مصطلح يمت بما كان يحدث بأي صله ..



ولكن ! كنت أميز وأعرف أن هذا شئ أقبله وهذا شئ لاأقبله..




اذاً الوقوف مع المظلوم لا يحتاج إلا مشاعر انسانيه صادقه ..!



أذكر أني من فرط حزني على ( سالي ) كنت أتدمر كثيرا



حتى أن والدتي رحمها الله كانت يأخذني الى أي مكان عندما



يحين موعد الفلم الكرتوني المحزن .. فقط كي لا ترى آلام طفلها


الصادقه النابعه من القلب ..



أؤمن بأن الحياة قصيرة جداً .. وأعي تماما أن العمر أقصر منها ,



لذلك



عاهدت نفسي من الآن أن أتوقف عن الانسياق خلف أنانيتي



وعاطفتي ..



لأنني وبكل صراحة { عاطفي حد السذاجة }





لاأكتب عن الحزن لأزيد من حزني بل أكتب لأعي الحاجه الى الفرح



..
والع* تماما عندما أكتب عن الفرح لأعي بأنه سيأتي وقت للحزن ..




اجتماعي أحب الأصدقاء منهم من كان وفياً الى هذا الوقت



ومنهم من لايعرفني الا وقت {الــ ــ م ـصـ لـ حـ ـه}..



ومنهم من يريد صداقتي ليتباهى بها ,



ربما للطبقه الاجتماعيه التي انتمي لها ..



وربما لما أحمله من جاذبيه..



وربما للوظيفة أو لأسباب لا أعرفها ولكن هذه هي



الأسباب الأرجح دائما ..



ولكنني تعلمت أنه عندما يغدر بي صديق أن أبتسم ,



لأنه أضاف لي درساً جديداً أتعلمه , وأحزن بصمت لأنه خسرني



وخسر محبتي وطيبتي ..



لايخلو أي انسان من جانبه المظلم السئ بالأضافه الى جانبه



الطيب المضئ ,



وعندما نكتب عادة مايكون تركيزنا على جوانبنا الطيبه , بع*



الجانب السئ



الذي طالما أخفتنا عليه الضوء كي نخفي ملامحه !!



انا هنا سأضع كشاف ضوء على جانبي السئ ..



أنا تغلبني صفة الأنانيه..



مزاجي لأبعد الحدود ..



عندما أحب لا أستطيع أن أحب من يختارني ! بل أفضل من أختاره



أنا !!



قد تكون هذِه بعضاً من صفاتي السيئة ولكن لا يمنع



أنني أمتلك جانباُ ايجابياُ ربما بقياسه سيطغى على الجانب السلبي ..



وعندما أتحدث عن جانبي السلبي ليس باعتزازي به .. بل لأقنع



نفسي أنه سيئا ويجب أن أغيره .. وبفتح الضوء عليه أمام الآخرين



هذا دليل على صدق نية التغيير ..



على الرغم من قناعتي بأن الانسان يستطيع أن يكذب عندما



يتكلم ولكنه لا يستطيع ذلك عندما يكتب !



الا أنني أستطيع أن أميز بين الكاتب الصادق والكاذب !



فالامام على بن ابي طالب رضي الله عنه يقول :" الكلمه اذا



خرجت من القلب وقعت في القلب ، واذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الأذان "



لذلك مازال باستطاعتي التمييز بين سنابل القلب ورغوة اللسان .



عندما أحزن لا أجد فرق بين قلمي وقلبي فكلاهما أنا ..



ولكن الضحيه هنا هي الورقه ! فعندما أفرغ من الكتابه



والتعبير عما جال بخاطري وأشعر بالأرتياح,



عندها سيكون مصيرها التمزيق !



أشعر بعدها بحزن شديد .. لماذا مزقتها ؟



هل لأنها وافقت أن تعاني ما أعانيه وتتألم لألمي ؟



أم لأنها احتوت على شئ من أسراري وخصوصياتي



التي طالما أحتفظ بها لنفسي ولا أسمح لأحد بالأطلاع عليها ؟!!


عندما يهديني أحداً باقة من الزهور , أشعر بحزن !



لأحساس داخلي يوهمني أن هذه الزهور فقدت حياتها من أجلي !



لا يستغني أي منا عن توأمه الروحي , ليس بالضرورة أن يكون



حبيب أو حبيبة




بل قد يكون صديق أو قريب , أو حتى مكان تشعر بالراحة فيه ,




مع هذا التوأم الروحي نكتشف أرواحنا الحقيقيه وبلسمها , نشعر



بمدى حاجتنا الى الحب والحنان ,



وعبر هذه السطور أوجه هذه الأحرف الى من تتابعني بصمت ,



الى من ستصبح توأم روحي في يوم مــــــا ..؟؟...لأقول لها



أنا معك اكتشف سر روحي وبلسمها وجرحها ومعنى الحب



والحنان و القدرة على العطاء بسخاء و التضحية دون انتظار الوفاء..



هذا أنا ! فمن أنتم ؟






¯`·._)
(فلسفه)
(¯`·._)


قد تكون هناك كلمات يعادل تأثيرها طلقة رصاصه!!





(¯`·._)
(من فلسفتي الخاصه)
(¯`·._)


عندما أكتب موضوع ولا أجد ردودا ليس لرداءة ما كتبت

بل لأنني كتبت شي إعجازي يستحي أي قلم أن يعقب على ما كتبت









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذا أنا فمن أنتم؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قيصرالثورة :: 

¸¸. ஜ منتدى الاصدقاء والاحبة ஜ .¸¸

-
انتقل الى: